برقية تعزية في وفاة المناضل الوطني الكبير سي عبد الرحمان اليوسفي

المكتب السياسي الرباط – في 29 مايو 2020

إلى الأخ إدريس لشكر الكاتب الأول والإخوة أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

ببالغ الحزن واﻷسى والتأثر، تلقى حزب التقدم والاشتراكية نبأ رحيل المناضل الوطني والزعيم السياسي الكبير الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي الذي وافته المنية صباح يومه الجمعة 29 مايو 2020.

إن حزب التقدم والاشتراكية، الذي أصدر بلاغا خاصا بخصوص هذا الحدث المؤلم تقديرا منه للراحل الكبير ولعطائه الوطني الزاخر ولمساره النضالي الحافل، إذ يترحم على الروح الطاهرة لأخينا المناضل الفذ، فقيد الوطن سي عبد الرحمان اليوسفي، ليتقدم إليكم، الأخ الكاتب الأول والإخوة أعضاء المكتب السياسي، ومن خلالكم إلى كافة مناضلات ومناضلي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بأحر التعازي وأصدق المواساة، داعيا للفقيد بموفور الرحمة والرضوان.

وحزب التقدم والاشتراكية، إذ يستحضر المسيرة الوطنية والسياسية الكفاحية لفقيد الحركة الوطنية، يعتبر أن رحيل قامة من وزن سي عبد الرحمان هي خسارة فادحة، ويُعبر عن اقتناعه الراسخ في أن مسيرة الفقيد من أجل الاستقلال الوطني والديموقراطية والحرية والمساواة وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية ستظل نبراسا يُــنير طريق النضال والمناضلين من أجل غد أفضل لوطننا وشعبنا.

مُجَدَّدًا، دعاؤنا خالصٌ للفقيد بالرحمة الواسعة للفقيد، وعزاؤنا صادقٌ إلى أهله وأقاربه وإلى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

عن المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية

الأمين العام، محمد نبيل بنعبد الله

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.