حزب التقدم والاشتراكية ينعي الحاج محمد النافع عضو اللجنة المركزية للحزب ورئيس مجلس جماعة اليوسفية

ينعي المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية ، ببالغ الحزن وعميق التأثر، وفاة المشمول بعفو الله الرفيق الحاج محمد النافع ، الكاتب الأول للفرع الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية باليوسفية، عضو اللجنة المركزية للحزب و رئيس مجلس جماعة اليوسفية .وذلك صباح يومه الاثنين 15 يونيو 2020 بعد معاناة مع مرض لم ينفع معه علاج .
وقد ناضل الفقيد في صفوف الإتحاد المغربي للشغل سنوات عديدة باعتباره من الأطر العليا بالمكتب الشريف للفوسفاط قبل ان يصل الى سن الإحالة على التقاعد ، واهتم بالشأن المحلي من خلاله مساهماته المتعددة ، توجها بترأسه لجماعة اليوسفية باسم حزب التقدم والاشتراكية في الانتخابات الجماعية لسنة 2015.
وخلف رحيل الفقيد حزنا وتاثرا في نفوس افراد عائلته الصغيرة ولدى رفيقاته ورفاقه واصدقائه ومحبيه و شكلت وفاته خسارة كبرى ورزءا فادحا للمدينة وللإقليم ، وهو الذي كان ،قيد حياته ، حريصا على الحضور الدائم و المبادرة و الاجتهاد من أجل ايجاد الحلول لقضايا الساكنة ، ولما عرف عنه ، كرئيس لجماعة اليوسفية ، من اعتماده للمقاربة التشاركية في وضع برامج العمل ونهج التشاورمع المجتمع المدني والساكنة ، و الحرص على تقوية الشراكات بين الجماعة والمصالح اللاممركزة قصد إنجاز العديد من المشاريع التنموية .
وأمام هدا المصاب الجلل، يتقدم المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ، نيابة عن عضوات وأعضاء اللجنة المركزية ، إلى ارملة الفقيد السيدة جميلة ، وإلى بناته خولة ، سارة وسكينة ، وإخوانه عبد الجليل ، عبد الرحمان وعبد اللطيف ، وإلى كافة أفراد العائلة والى عموم الرفيقات والرفاق ، بأحر عبارات التعازي وصادق مشاعر المواساة ، راجيا من العلي القدير أن يلهم أهله وأقاربه ومعارفه جميل الصبر وحسن العزاء ، وسائلا الله عز وجل أن يمن على فقيدنا بواسع رحمته ووافر غفرانه ، وأن يجازيه خيرالجزاء على ما قدمه لوطنه ولمدينته اليوسفية من جليل الخدمات وكبير التضحيات .
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.