المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل الحكومة حول إحداث الأندية الثقافية والتربوية والفنية والرياضية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية

وجه النائب البرلماني جمال كريمي بنشقرون من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، يوم 23 يونيو 2020، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، حول إحداث الأندية الثقافية والتربوية والفنية والرياضية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية. وفيما يلي النص الكامل للسؤال:

السيد الوزير،
تحية تقدير واحترام،

يتيح قانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، إمكانيات مادية وتربوية وعلمية ولوجيستيكة هائلة من أجل تأهيل منظمة التربية والتكوين ببلادنا، ومن أجل الرقي بالتعليم العمومي وتجويد خدماتها كما كانت في السابق. علاوة على جعل القطاع الخصوصي للتعليم مواكبا لهذه الدينامية الوطنية.

ومن دون شك، فإن تأهيل منظومة التربية والتكوين، لا يمكن تحقيقها إلا من خلال التقائية البرامج والسياسات العمومية خاصة التي لها صلة بقطاع التربية والتكوين، كما تحتاج إلى عقد شراكات وتفاهمات مع كل الفاعلين المعنيين ومع المجتمع المدني.
وفي هذا السياق، نسائلكم السيد الوزير المحترم، عن التدابير والإجراءات التي يمكن اتخاذها لإحداث الأندية الثقافية والتربوية والفنية والرياضية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية؟

ثم نسائلكم عن الإجراءات التي يمكن أن يتخذها قطاعكم من أجل توفير الإمكانيات اللازمة من فضاءات وأطر ولوازم لوجيستيكية وإمكانيات مالية؟

ثم عن الإجراءات لفتح مجال التأطير أمام جمعيات المجتمع المدني من خلال اتفاقيات شراكة؟

وتفضلوا، السيد الوزير المحترم، بقبول خالص تحيات الاحترام والتقدير

النائب جمال بنشقرون كريمي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.