في قراءة ثانية لمشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020 المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية تجدد رفضها للمشروع برمته، وتصوت ضد المادة 3 منه جملة وتفصيلا

تمسكت المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بموقفها الرافض لمشروع قانون المالية المعدل في قراءته الثانية التي جرت اليوم بمجلس النواب، بعد إحالة المشروع من مجلس المستشارين يوم الجمعة الماضي.
وفي تفسيرها لموقف المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، وصفت الرفيقة عائشة لبلق، رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب أفق المشروع بأنه ضيق، والحكومة بذلك تخالف موعدها مع التاريخ، انطلاقا من كونه لا يعكس المطالب التي سبق لحزب التقدم والاشتراكية أن عبر عنها، والمتعلقة بوضع خطة متكاملة للخروج من الأزمة الحالية، وترسم معالم العمل الحكومي لما بعد كرونا.
وفي تعليقها على المشروع، قالت الرئيسة عائشة لبلق بأن كل ما جاء به المشروع مجرد إجراءات وتدابير محدودة في الزمن، ولا تمكن من تجاوز إكراهات وتداعيات المرحلة الراهنة، في مجال تحقيق الأمن الصناعي والغذائي والفلاحي والطاقي والصحي، والقضاء على الهشاشة في المناطق الجبلية والنائية.
وبعد تذكيرها بأهم التعديلات التي سبق للمجموعة النيابية أن تقدمت بها بشأن هذا المشروع، والمتعلقة أساسا بإحداث “الضريبة على الثروة” و”تضريب القطاعات المستفيدة من وضعية الاحتكار والأجور العالية”، فقد عبرت عن أسفها عن رفض الحكومة وأغلبيتها لهذه التعديلات الجوهرية التي كانت الغاية منها، وفق تعبيرها، تعزيز المداخيل العمومية في ظرفية وصفتها بالصعبة.

في قراءة ثانية لمشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020 المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية تجدد رفضها للمشروع برمته، وتصوت ضد المادة 3 منه جملة وتفصيلا.المجموعة النيابية صوتت ضد مشروع القانون المعدل لسنة 2020، لان أفقه ضيق وجاء بتدابير محدودة ومعزولة وغير مصحوب بخطة استعجالية لإنقاذ الاقتصاد الوطني والقضاء على الفقر والهشاشة التي أبانت وعرت عنها الجائحة .أثناء مداخلة النائبة البرلمانية عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وفق المادة 153 من النظام الداخلي للمجلس لتفسير تصويت المجموعة النيابية.الجلسة التشريعية العامة المنعقدة يومه الاثنين 20 يوليوز 2020 للدراسة والتصويت على مشروع القانون المالية المعدل في قراءة ثانية له.

Posted by ‎المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب – الصفحة الرسمية‎ on Monday, July 20, 2020
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.