تفعيلا لمبادرته بإطلاق دينامية مواطنة: حزب التقدم والاشتراكية يستقبل حركة ضمير

في إطار سلسلة لقاءات حزب التقدم والاشتراكية مع عدد من الفعاليات والهيئات المجتمعية، تفعيلا لتصوره بخصوص انبثاق دينامية جديدة في المجتمع في شكل حركة مواطنة اجتماعية، استقبل الرفيق محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، رفقة عدد من أعضاء المكتب السياسي، مساء يومه الخميس، وفدا عن حركة ضمير يتكون من السادة صلاح الوديع ومحمد بنموسى وأحمد عصيد.
وقد تناول الجانبان خلال هذا اللقاء مجمل ملامح الوضع الوطني العام، ومتطلبات المرحلة التاريخية التي تجتازها بلادنا، لا سيما على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والحقوقية .
وبعد أن استعرض الطرفان وجهات نظرهما بخصوص راهنية الأوضاع الوطنية، وآفاقها المستقبلية، تدارسا عددا من السبل العملية للتعاون والفعل المشترك من أجل المساهمة في إطلاق دينامية مجتمعية جديدة، استنادا على عدد من القضايا والملفات، برؤية مستقبلية تنويرية وحداثية وعقلانية، بأفق إفراز أجواء إيجابية تتيح آفاقا أرحب أمام المسار  التنموي والديموقراطي ببلادنا، وبما يعيد الثقة في العمل المدني والسياسي والمؤسساتي.
حضر أيضا اللقاء عن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية كل من الرفيقتين شرفات أفيلال وثورية الصقلي والرفيقين كريم تاج  وعزوز صنهاجي.  

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.