تعزية الأمين العام في الفنان المقتدر الفقيد “عزيز سعد الله”

إلى أسرة الفقيد الفنان المقتدر عزيز سعد الله
تعزية ومواساة من محمد نبيل بنعبدالله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية
تلقينا في حزب التقدم والاشتراكية ببالغ الحزن والأسى العميقين نبأ رحيل واحد من أعمدة ساحتنا الفنية وأهراماتها، المرحوم سعد الله عزيز تغمده الله بواسع رحمته .
وبهذه المناسبة الأليمة التي ألمت بنا في رحيل فنان بصم مساره الفني، المسرحي والسينمائي والتلفزيوني بروح وطنية عالية، فأجاد وأفاد، تاركا وراءه بصمة راقية ومميزة يشهد له بها الجميع، وترك برحيله فراغا قد لا يسد ولا سيما إسهاماته الغزيرة في إغناء موروثنا الفني الوطني، فنان مبدع وموهوب ساهم بقسط وافر في النهوض بالحركة المسرحية والتلفزية الوطنية، سواء على مستوى التأليف أو الإخراج أو الأداء المتميز.
وبهذه المناسبة المحزنة، أتقدم باسمي الشخصي ونيابة عن أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة مناضلات ومناضلي حزب التقدم والاشتراكية ومن خلالكم، إلى زوجته الفنانة الموهوبة والمقتدرة رفيقة دربه الفني السيدة خديجة أسد ولكافة أفراد أسرتكم الكريمة وأهلكم وذويكم، ولعائلته الفنية الكبيرة، ولجميع أصدقاء الراحل المبرور ومحبيه، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا، مشاطرين إياكم مشاعركم في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، مستحضرين في حزب التقدم والاشتراكية، بكل تقدير، ما كان يتحلى به الراحل المبرور من غيرة وطنية، لندعو العلي القدير أن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه لفنه ولوطنه من جليل الأعمال، وأن يجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا، ويلقيه نضرة وسرورا، وأن يعوضكم عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء.
وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.