بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يوم الاثنين 10 فبراير 2014

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم الاشتراكية اجتماعه الدوري، يوم الاثنين 10 فبراير 2014، استمع في بداية أشغاله إلى تقارير لرؤساء اللجن الوظيفية التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع للحزب المنعقدة خلال الأسبوع المنصرم، منوها بالتقدم الملحوظ الذي تحرزه أشغال هذه اللجن، ومثمنا الاستماع إلى أعضاء الحزب في الحكومة من طرف لجنة الوثيقة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتي تدارست عروضا لكل من وزير السكنى وسياسة المدينة ووزير التشغيل والشؤون الاجتماعية.

 وحث  الديوان السياسي أعضاء اللجن الوظيفية الخمس على تسريع وتيرة عملها في أفق عقد الدورة 14 للجنة المركزية ، مع الحرص على احترام الآجال المقررة لذلك، بما يمكن من إشراك باقي هيئات الحزب وعموم المواطنات والمواطنين في مناقشة أطروحات الحزب وما يقترحه من بدائل وتصورات على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

بعد ذلك، استمع الديوان السياسي إلى تقارير إخبارية حول الاجتماعات التعبوية المنعقدة خلال الأسبوع المنصرم في كل من أقاليم وعمالات : سيدي قاسم، القنيطرة، البرنوصي، أنفا، مولاي رشيد، المحمدية ومكناس، ودقق برنامج الاجتماعات المزمع عقدها خلال الفترة المقبلة في كل من مرس السلطان، ابن مسيك، الجديدة، فجيج بوعرفة، عين السبع، أزيلال، سيدي بنور، بركان، بني ملال ، الفقيه بن صالح، آسفي، الخميسات، بولمان، سلا، سيدي سليمان، افران آزرو، الصخيرات تمارة والرباط. ويهيب الديوان السياسي بكافة المناضلات والمناضلين، ومختلف هيئات الحزب وتنظيماته وقطاعاته، بمواصلة التعبئة والانفتاح على مختلف فئات جماهير شعبنا قصد تدارس الأوضاع العامة ببلادنا، وتحديد المهام المطروحة على حزبنا، والاستعداد الجيد للمؤتمر الوطني التاسع للحزب المقرر عقده نهاية شهر ماي من سنة 2014.

كما استمع الديوان السياسي إلى تقرير حول تقدم أشغال لجنة الأغلبية المكلفة بتدقيق أولويات البرنامج الحكومي، مسجلا ما  تم التوصل إليه من خلاصات أولية في التعاطي مع الملفات الإقتصادية والإجتماعية والنهوض بالاستثمار قصد الاستجابة للتطلعات والمطالب المشروعة لأوسع الفئات الاجتماعية من جماهير شعبنا.

وفي ختام اجتماعه تداول الديوان السياسي في جملة من القضايا المختلفة واتخذ بشأنها القرارات والتدابير اللازمة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.