بيان فدرالية مغاربة العالم بأوروبا لحزب التقدم والاشتراكية حول تحرك القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركارات بالصحراء المغربية

إن فدرالية مغاربة العالم بأوروبا لحزب التقدم والاشتراكية، وهي تتبع عن كثب المستجدات الأخيرة بالصحراء المغربية، وبالأخص على حدودنا الوطنية مع الشقيقة موريتانيا، لتعبر عن دعمها المطلق والكامل لقرار تحرك القوات المسلحة الملكية المغربية يوم الجمعة 13 نونبر 2020 بهدف تأمين معبر الكركارات، بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية المغربية.

وتعتبر فدرالية مغاربة العالم بأوروبا لحزب التقدم والإشتراكية هذا التحرك قرارا سياديا وحقا مشروعا للمملكة المغربية، لضمان عودة الحركة التجارية والمدنية إلى وضعها الطبيعي بهذا المعبر الذي يربط بلدنا بعمقها الإفريقي.

وإذ تنوه فدرالية مغاربة العالم بأوروبا لحزب التقدم والاشتراكية بالحكمة العالية التي قابل بها المغرب استفزازات الخصوم منذ عدة أسابيع، فإنها تدعو مغاربة العالم إلى التجند للدفاع عن القضية الوطنية، والتصدي للمناورات والمؤامرات الدنيئة، والأكاذيب والأضاليل المكشوفة والمعزولة التي يروج لها أعداء وحدتنا الترابية في عدد من الشبكات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي و نسف مخططاتهم الهادفة إلى المساس بالتلاحم الوطني المغربي، وزعزعة إيمان المغاربة بقدسية قضيتهم الوطنية الأولى.

حــامـد بــشري
رئيس فدرالية مغاربة العالم بأوروبا
لحزب التقدم والاشتراكية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.