النائبة تريا الصقلي تسائل الحكومة حول برامجها لفك العزلة والتخفيف عن معاناة العالم القروي بسبب تساقط الأمطار والثلوج الكثيفة

أثناء سؤالها الشفهي الموجه باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، وكذا تعقيبها على جواب الوزير على السؤال.

جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، والمنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 18 يناير 2021.

أكدت النائبة البرلمانية تريا الصقلي على المعاناة التي يعيش المواطنات والمواطنين في ظلها، بالمناطق النائية والجبلية، ولاسيما بعد تساقط الأمطار والثلوج الكثيفة في الأيام الأخيرة، وفي هذا الصدد، وجهت سؤالا باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، حول برامج الحكومة من أجل فك العزلة والتخفيف عن معاناة العالم القروي.

وحيت تريا الصقلي في تعقيبها على جواب وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة على السؤال، أثناء جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، والمنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 18 يناير2021، العاملين الذين اشتغلوا في ظروف صعبة لفك وإعادة حركة السير لبعض الطرق المقطوعة بسبب الثلوج، مضيفة بالمقابل أن فك العزلة والشبكة الطرقية ما هي إلا مفتاحا للصحة والتعليم وللبحث عن الشغل.

وعبرت النائبة تريا الصقلي عن أسف المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تجاه حادث وفاة سيدة حاملة في مناطق “إملشيل” مؤخرا، وحالات صحية مستعجلة كذلك،

والتي أوضحت الصقلي أنها لا تصل في الوقت المناسب إلى أماكن الاستشفاء، مذكرة بواقع الأطفال الذين يقطعون الكيلومترات على أرجلهم، في ظل عدم وجود طرق تتحمل النقل المدرسي، مضيفة أن هؤلاء الأطفال يواجهون أيضا واقع وجود عدد من الأودية بدون قناطر، مما يجعلهم أثناء فيضانها، محاصرين وغير قادرين على الوصول إلى مدارسهم.

كما عبرت تريا الصقلي في السياق ذاته، عن أسف نائبات ونواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تجاه واقع الشباب في العالم القروي،خاصة في بعض الدواوير التي تنعدم فيها الطرق وشبكة الأنترنت، وخاطبت تريا الصقلي في معرض تعقيبها وزير التجهيز والنقل واللوجستيك بقولها: ” الى أين السيد الوزير؟ لما نسائلكم عن بعض الدواوير، تقولون لنا، هذه الطريق غير مصنفة، ولكن لابد من الأخذ بعين الاعتبار لمستقبل هؤلاء الشباب وهذه الفئات كلها “

وذكرت النائبة تريا الصقلي في معرض تعقيبها من جهة أخرى، بالطرق التي تم إصلاحها لكنها تحفرت، وكذا بنموذج بعض الطرق ما بين تاونات إلى بعض الدواوير مثل “فريشة”، و”حمدان” و”قلعة بني قيطون” إلى ” إكاون” وجماعة “تمزكانة “، والمحتاجة إلى فك العزلة.

محمد بن اسعيد

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.