بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يوم الاثنين 14 أبريل 2014

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم الاشتراكية اجتماعه الدوري  يوم الاثنين 14 أبريل 2014، حيث وقف في بداية أشغاله على تطورات ملف وحدتنا الترابية، والتي بقدر ما تحظى بإجماع وطني قل نظيره، بقدر ما تستلزم مزيدا من اليقظة والحذر لمجابهة المناورات التي تحيكها ضد المغرب الجهات المتواطئة، عن وعي أو عن غير وعي، مع خطة النظام الجزائري الرامية إلى إقامة فضاء مغاربي يخدم مصالحها الجيوسياسية، مع ما يحمله ذلك من مخاطر تعريض المنطقة لعدم الاستقرار.

ويغتنمها الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية مناسبة ليثني على المقاربة التي تميز بها خطاب جلالة الملك محمد السادس إلى الأمين العام للأمم المتحدة أثناء المكالمة الهاتفية التي أجراها جلالته مع السيد بان كيمون في نهاية الأسبوع المنصرم، محذرا الأمم المتحدة من مخاطر الإجهاز على مسلسل المفاوضات في حالة استبعاد معايير التفاوض كما تم تحديدها مع مجلس الأمن.

بعد ذلك، تدارس الديوان السياسي تقريرا حول خلاصات الاجتماع الأخير للفرق البرلمانية لأحزاب الأغلبية وقياداتها التنفيذية المنعقد يوم الخميس المنصرم، وكذا عملية انتخاب رئيس مجلس النواب وما أبانت عنه من تلاحم وتراص لصفوف الأغلبية، ودعى إلى الاستثمار الأمثل لهذه الأجواء الايجابية من خلال المضي قدما في تنزيل مضامين البرنامج الاصلاحي الطموح للحكومة، والانفتاح اللازم على المعارضة، وخاصة فيما يتصل ببلورة القوانين التنظيمية المنصوص عليها في الدستور.

كما أعرب الديوان السياسي عن ارتياحه لانطلاق جلسات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمنظمات النقابية يومه الثلاثاء 15 أبريل الجاري، متمنيا أن يفضي ذلك إلى تعزيز السلم الاجتماعي وتوفير الظروف الكفيلة بالنهوض بالاقتصاد الوطني والاستجابة للمطالب المشروعة والواقعية للشغيلة وعموم الفئات المستضعفة.

بعد ذلك، واصل الديوان السياسي الأعمال التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع للحزب، خاصة على مستوى تتبع عملية ضبط لوائح الانخراطات، و صادق على البرنامج الأولي لمؤتمرات الفروع الإقليمية وشكل وفودا من بين عضوات وأعضاء الديوان السياسي، التي ستتولى الإشراف على هذه المحطات التنظيمية الإقليمية، وذلك بمساهمة عضوات وأعضاء اللجنة المركزية للحزب.

وصلة بموضوع المؤتمر الوطني التاسع للحزب أيضا، أقر الديوان السياسي برنامج منتديات النقاش العمومي التي ستنظم بهذه المناسبة، والتي ستنفتح بموضوع “مغرب المؤسسات والعدالة الاجتماعية” والذي سيتم تنظيمه مساء يوم الاثنين 21 أبريل الجاري بمدينة الرباط، ثم المنتدى الاجتماعي الذي سينظم يوم الخميس 24 أبريل بمدينة الدار البيضاء حول موضوع “النموذج التنموي والمسألة الاجتماعية“.

كما تطرق الديوان السياسي في ختام اجتماعه إلى جملة من القضايا المختلفة واتخذ بشأنها التدابير اللازمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.