الوزيرة شرفات أفيلال: تدعو الى اعتماد مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير الموارد المائية

charafatte goulmim3

في إطار اللقاء الدراسي الذي نظم بولاية كلميم عشية يوم الاثنين 12 ماي 2014 حول موضوع * وضعية الموارد المائية بجهة كلميم السمارة بين الندرة والتدبير المستدام* دعت السيدة الوزيرة الى اعتماد الحكامة الجيدة في تدبير الموارد المائية بالجهة و عبرت من خلال عرض قدمته ضمن اشغال هذا اللقاء الدراسي على أن التكلفة المرتفعة لتعبئة هذه الموارد تقتضي التعامل مع هذه الثروة بنوع من الحكامة والعمل على ترشيدها خصوصا منها المستعملة في الفلاحة التي تعتبر المستهلك الاساسي للماء بنسبة 85 في المائة.

كما اشارت في معرض عرضها للتوجهات الكبرى لتدبير الموارد المائية في إطار الاستراتيجية الوطنية للماء الرامية إلى تعزيز المكتسبات ومواجهة الاختلالات بين العرض والطلب وابتكار أساليب جديدة وغير تقليدية في اللجوء الى الماء من بينها تحلية الماء، مشيرة إلى أن هذه الاستراتيجية ترتكز على ثلاث دعامات أساسية تتمثل في التدبير المحكم للطلب على الماء وتثمينه وتدبير وتثمين العرض وحماية الموارد المائية.

charafatte goulmimواستعرضت بهذه المناسبة المنجزات التي تحققت على الصعيد الوطني بخصوص تعبئة الموارد المائية والتي مكنت من توسيع المساحة المسقية وتطوير نسبة الاستفادة من الماء الصالح للشرب بالوسط القروي وتعميمه بالوسط الحضري وتوفير الطاقة الكهرومائية وحماية السكان من الفيضانات، مشيرة إلى الاكراهات التي يعاني منها المغرب في هذا المجال والمتمثلة على الخصوص في محدودية الموارد المائية وتوقع انخفاضها بفعل التغيرات المناخية وارتفاع الطلب على الماء وعدم ترشيد عملية تدبيره والتلوث وصعوبة تعبئة الموارد المالية الضرورية لتمويل برامج تنمية قطاع الماء.

كما أشارت السيدة الوزيرة شرفات افيلال إلى المخطط الوطني للماء الذي يحدد الأولويات الوطنية وبرامج العمل حول تعبئة واستعمال موارد المياه في أفق 2030 مبرزة أن هذا المخطط الذي يعد امتدادا للاستراتيجية الوطنية للماء تمت صياغته بشكل تشاركي مع جميع الفاعلين في القطاع وسيعرض قريبا على المجلس الاعلى للماء والمناخ.

وقد عرف هذا اللقاء حضور وازن للبرلمانيي الجهة ورؤساء المجالس الاقليمية وعدد مهم من فعاليات المجتمع المدني من جمعيات وتعاونيات المهتمة بمجال الماء،

محمد المعروفي – كلميم-

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.