بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 22 شتنبر 2014

logopps_top

  • المصادقة على هيكلة المكتب السياسي وتوزيع المهام بين أعضائه؛
  • مواصلة التحضير للجامعة السنوية للحزب ليوم السبت 27 شتنبر 2014 بالرباط حول موضوع : “الأمن ودولة القانون”؛
  • حزب التقدم والاشتراكية يستضيف اجتماع لجنة المتابعة لأحزاب اليسار العربي؛

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 22 شتنبر 2014، حيث خصص الحيز الأوفر منه لمواصلة تدارس موضوع هيكلة وتنظيم المكتب السياسي وتوزيع المهام بين أعضاءه، وذلك انطلاقا من التصور العام الذي اقترحه الأمين العام للحزب.

وتقوم هذه الهيكلة، التي تم إقرارها من طرف المكتب السياسي، على أساس العمل من خلال مجموعة من الأقطاب تغطي مختلف مجالات التدخل وتتعلق على الخصوص بقطب التنظيم والتكوين وتنمية الموارد البشرية وتأهيلها، وقطب الانتخابات ومواكبة المنتخبين والمنتخبات، وقطب القطاعات السوسيو- مهنية والمنظمات الجماهيرية التابعة للحزب، والتواصل الخارجي والداخلي وقطاع الثقافة، وكذا قطب الأفكار وتطوير القوة الاقتراحية للحزب.

واعتمد المكتب السياسي المقترح المتعلق بتوزيع المهام بين أعضائه على أساس فرق عمل تشتغل بناء على منطق التكامل وإعمال مقاربة العمل الجماعي والمسؤولية الفردية، والتقييم المنتظم لمستوى الأداء ومدى تحقق الأهداف المسطرة.

وسيعمل المكتب السياسي على تدقيق المهام التي سيتولاها كل قطب على حدى، وذلك في أفق ضبط وتدقيق خارطة الطريق وبرنامج العمل الذي سيتم اقتراحه على الدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب قصد المصادقة عليه.

بعد ذلك، واصل المكتب السياسي العمل التحضيري الخاص بعقد الجامعة السنوية للحزب المقرر تنظيمها طيلة يوم السبت المقبل (27 شتنبر 2014) بمركز الاستقبال والندوات، بحي الرياض بالرباط، حول موضوع : “الأمن ودولة القانون”، بمشاركة قيادات من حزبنا وطنيا وجهويا ومحليا، وأطر ومختصين ومهتمين بالموضوع. ومن المنتظر أن تعرف الجلسة الافتتاحية لهذه الجامعة تكريم الأستاذ والحقوقي البارز الرفيق عبد العزيز بنزاكور، الذي أسندت له الرئاسة الشرفية للجامعة، وذلك بحضور العديد من الشخصيات والمسؤولين من مختلف القطاعات الحكومية والمؤسسات الدستورية ومنظمات المجتمع المدني التي تعنى بقضايا الأمن وحقوق الإنسان.

ويهيب المكتب السياسي بمختلف تنظيمات الحزب وعموم الرفيقات والرفاق للمشاركة بكثافة في هذه التظاهرة الفكرية والسياسية التي ستتميز أيضا بالخطاب الافتتاحي الذي سيتقدم به الأمين العام للحزب.

وعلى صعيد آخر اتخذ الديوان السياسي التدابير اللازمة لإحياء الذكرى الأربعينية لوفاة الفقيد الرفيق عبد المجيد الذويب رحمه الله، حيث أوكل لفريق من بين أعضائه بمتابعة هذا الموضوع وتنظيم هذا الحفل التأبيني في موعده المحدد بمدينة الدار البيضاء، وذلك تكريما لروح فقيد الحزب والوطن، واعترافا بما أسداه من جليل الخدمات على امتداد مسار نضالي حافل في مختلف المجالات السياسية والنقابية والفكرية والتعليمية.

وبخصوص العلاقات الدولية للحزب، قرر المكتب السياسي الاستجابة لطلب لجنة المتابعة للقاء اليساري العربي قصد احتضان الاجتماع المقبل لهذه اللجنة بالمغرب.

وفي ختام الاجتماع، استمع المكتب السياسي إلى مجموعة من التقارير حول بعض الأنشطة الحزبية المنجزة خلال الفترة الأخيرة، كما انتدب بعض الرفيقات والرفاق من اللجنة المركزية والمكتب السياسي لتمثيل الحزب في بعض التظاهرات والأنشطة الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.