الحزب يثمن مضامين قرار مجلس الأمن حول الصحراء المغربية

سجل المكتب السياسي ارتياحه لمضامين هذا المقرر الهام، فإنه يعتبره انتصارا آخر لبلادنا في معركة الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، ونتاجا طبيعيا للموقف الوطني الحازم والتوجه الدبلوماسي الصارم، الذي عبرت عنه بلادنا بقيادة جلالة الملك محمد السادس، في مناسبات ومحافل مختلفة خلال الفترة الأخيرة.

كما يثمن المكتب السياسي كون القرار الأخير صدر بإجماع أعضاء مجلس الأمن وما لقيه من دعم وترحيب من قبل القوى الفاعلة في المنتظم الأممي وخاصة القرار الداعم لموقف بلادنا الصادر عن البرلمان الأوروبي في موضوع إحصاء ساكنة مخيمات تندوف.

ويجدد المكتب السياسي، بالمناسبة، تأكيده على أن الربح النهائي لقضية وحدتنا الترابية، سيتأتى، لامحالة، أيضا، من خلال تمتين الجبهة الوطنية الداخلية، وتحقيق التقدم اللازم في مسارات البناء الديمقراطي والإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.