بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 18 ماي 2015

logopps_top

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الإثنين 18 ماي 2015، حيث تداول في بدايته تطورات الوضع السياسي الوطني، على ضوء تقرير تقدم به الأمين العام للحزب، وتوقف، بالخصوص، عند استعراض مسار ما تبقى من النصوص القانونية والتنظيمية المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية القادمة.

يدعو إلى تنظيم الانتخابات في آجالها المقررة احتراما للديمقراطية

وفي ذات السياق يعبر المكتب السياسي عن ثقته في قدرة الحكومة والبرلمان على إخراج هذه النصوص في الآجال المحددة، وبالجودة اللازمة، والتمكن، بالتالي، من التقيد بتنظيم مختلف الاستحقاقات الانتخابية في آجالها القانونية، وفاء للمقتضيات الديمقراطية، التي لا تراجع لبلادنا عنها. كما ثمن المكتب السياسي، بالمناسبة، تنامي أصوات العقل المدافعة على هذا التوجه الديمقراطي.

وتداول المكتب السياسي، أيضا، في عدد من النقط ذات الصلة بمختلف النصوص القانونية والتنظيمية الواجب اعتمادها قبل نهاية الولاية التشريعية الحالية. ويدعو، بالمناسبة، جميع الفرقاء إلى مواجهة الإكراهات الموضوعية المرتبطة بمسطرة التشريع، والسعي نحو تنزيلها في آجال معقولة، احتراما وتقيدا بمنطوق الدستور.

يثمن نتائج الاستشارة التي أمر بها جلالة الملك في موضوع الإجهاض

وعلى صعيد آخر،  ثمن المكتب السياسي نتائج الاستشارات التي تقدمت إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس حول الإجهاض، ويعتبر خلاصاتها معبرة عن التوجه الشجاع نحو تكريس تموقع بلادنا في قلب العصر، دون إخلال أو تفريط في أي من مكونات مرجعياتنا وهويتنا المغربية الأصيلة، ويدعو إلى سرعة إدماج هذا التوجه في النصوص القانونية ذات الصلة، بالصورة المتقدمة المتوخاة.

يدعو إلى الاستئناف الفوري للحوار الاجتماعي

كما توقف المكتب السياسي عند تطورات الحقل الاجتماعي، حيث يجدد اعتزازه بما حققته الطبقة الشغيلة من مكتسبات مهمة، كما يجدد، نداءه القوي إلى الحكومة والمركزيات النقابية وممثلي أرباب العمل، من أجل الاستئناف الفوري للحوار الاجتماعي، واتخاذ الخطوات والإجراءات الضرورية والممكنة، التي بإمكانها تحسين ظروف عيش مختلف الفئات الشغيلة، بما يحفظ الاستقرار والسلم الاجتماعي، ويصون التوازنات الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا.

وفي إطار مراقبة الأعمال وتتبع المهام، استمع المكتب السياسي إلى عرضين حول تقدم عمل كل من الفريق المكلف بتهييئ مساهمات واقتراحات الحزب في بلورة مشروع القانون المالي لسنة 2016، وكذا الفريق المكلف بتقديم ملامح ومنهجية ومضامين البرامج والأرضيات الانتخابية.

مواصلة التحضير للاستحقاقات الانتخابية في جو من التعبئة والحماس

وواصل المكتب السياسي تحضيره الداخلي لمختلف الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، في ضوء الاجتماعات المكثفة والمتتالية التي يعقدها قطب الانتخابات وأعضاء المكتب السياسي المكلفين بالتنظيم على صعيد الجهات، من أجل ضبط وتحيين خريطة تواجد الحزب في جميع الجماعات الترابية، واستعراض الجهود والمساهمات المتواصلة للمناضلات والمناضلين من أجل تحسين هذا التواجد وتقويته.

ويؤكد، المكتب السياسي، بالمناسبة، على توجيه اهتمام المسؤولين الحزبيين، في المرحلة الحالية، نحو تعزيز الجهود المبذولة لضمان حضور أقوى للحزب في انتخابات الغرف المهنية،  بدايةبحرص وعمل مسؤولي الفروع الإقليمية على استخراج اللوائح الانتخابية الخاصة بهذه الانتخابات داخل الآجال القانونية المحددة لذلك.

ينوه بالنجاح الكبير للتجمعات الجماهيرية للحزب ويدعو إلى مواصلة المنحى التصاعدي للتعبئة الحزبية على كافة المستويات

أما بخصوص اللقاءات الجماهيرية التواصلية التي تواصل القيادة الحزبية تأطيرها، بمبادرة من الفروع الحزبية ومنتخبي الحزب، فقد توقف المكتب السياسي، بالخصوص، عند اللقاء الحاشد والناجح الذي ترأسه الأمين الام للحزب بمدينة سيدي سليمان، وكذا، عند اللقاء الجماهيري المتميز المنظم بقصبة تادلة.

ويسجل المكتب السياسي، بالمناسبة، ارتياحه الكبير، واستشعاره لمسؤولية أكبر، بفعل ما بات يحظى به الحزب من احتضان شعبي وتفاعل جماهيري قوي، معطيا دليلا آخر على الثقة المتزايدة للمواطنات والمواطنين في جدية ومصداقية وصدق حزب التقدم والاشتراكية، سواء من حيث الخطاب أو على مستوى الممارسة.ويتوجه المكتب السياسي بأصدق تهانئه إلى كافة المناضلات والمناضلين بسيدي سليمان وقصبة تادلة، وفي كافة ربوع الوطن، على ما يقدمونه من تضحيات وما يبذلونه من جهود متواصلة للارتقاء بحزبهم ليتبوأ المكانة اللائقة به ضمن المشهد الحزبي الوطني.

كما تطرق المكتب السياسي إلى الأنشطةالمختلفة التي تم تنظيمها، بتأطير من المكتب السياسي،خلال الأسبوع الماضي، لاسيما بجهة تادلة أزيلال، وسيدي بنور، وطنجة، وبرمج عددا من اللقاءات الجماهيرية والأنشطة الحزبية، بكل من الراشيدية، وارزازات، فاس، وجدة، تيزنيت، سيدي إيفني، عين الشق، الرباط.

كما تابع المكتب السياسي التحضير لعقد ملتقى وطني للمنتخبين، وآخر لقطاع التعليم العالي في غضون الأسابيع القليلة القادمة، وتوقف عند مختلف الأنشطة والأعمال التي يعتزم فريقا الحزب بالبرلمان تنظيمها في الأيام المقبلة، بالإضافة إلى ما تهيئه منظمة الطلائع أطفال المغرب لتخليد ذكرى عزيز بلال، وكذا عقد دورة مجلسها الوطني بمدينة أكادير.

وإذ تابع المكتب السياسي النجاح السياسي والتنظيمي والأدبي الذي ميز أشغال الدورة الثالثة للمجلس المركزي لمنظمة الشبيبة الاشتراكية، المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي ببوزنيقة، فإنه يهنئ جميع مناضلاته ومناضليه الشباب على ذلك، ويدعوهم إلى مزيد من التعبئة والإسراع في تفعيل التصورات التي تمت بلورتها خلال هذه الدورة، مساهمة منهم في تقوية وتعزيز مكانة أسرة التقدم والاشتراكية في المشهد الوطني.

ويدعو المكتب السياسي، بالمناسبة، جميع المناضلات والمناضلين والهياكل الحزبية والمنظمات الموازية والقطاعات السوسيومهنية إلى تسطير برامج وأنشطة متنوعة ومكثفة خلال شهر رمضان المبارك المقبل، سواء في محاور تتعلق بالتكوين والتأطير، أو تتصل بالإشعاع والتواصل المباشر مع المواطنات والمواطنين، كما يدعوهم جميعا إلى التعبئة والمساهمة في إنجاح الملتقيات الإقليمية لقطاع التعليم العالي، حسب البرنامج المتفق عليه.

وفي ختام الاجتماع، ناقش المكتب السياسي عددا من النقط المختلفة، واتخذ التدابير اللازمة في شأنها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.