بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 1 يونيو 2015

logopps_top

يسجل بإيجابية تقدم التحضير القانوني للانتخابات وينوه بالاستعدادات الجارية على صعيد تنظيمات الحزب

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الإثنين 1يونيو 2015، حيث تطرق في بداية الأشغال إلى التطورات التي تعرفها الساحة الوطنية على أصعدة مختلفة، وخاصة ما يرتبط بسير التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مسجلا التقدم الحاصل على مستوى إعداد النصوص القانونية والتنظيمية المؤطرة  لهذه الاستحقاقات، ومنوها بالاستعدادات الجارية على صعيد التنظيمات الحزبية المحلية.

يؤكد على المبدأ الأساس الذي قوامه أن الحرية المسؤولة هي الأصل، ويدعو إلى النقاش الهادئ والرصين ونبد إثارة التشنج وإشعال حروب أيديولوجية بلادنا في غنى عنها

كما وقف المكتب السياسي على التداعيات الناجمة عن الكيفية التي تم من خلالها التفاعل مع شريط سينمائي وعرض موسيقي، حيث يسجل بأسف شديد التقاطب غير السليم، وما يتم التعبير عنه من تعارض مطلق بين خطاب المغالاة في الأخلاق وخطاب لا يأخذ بعين الاعتبار واقع المجتمع.

وإذ يؤكد المكتب السياسي أن مجتمعنا يتعين أن يقوم على المبدأ الذي قوامه أن الحرية هي الأصل، وأن دور الدولة في تنظيم هذه الحرية يجب أن يتقيد بالمقاربات القانونية السليمة، بما يتناسب مع ضرورة التحلي بالمسؤولية في ممارستها، فإنه يوجه نداءه القوي إلى كل الجهات المعنية قصد التحلي بأقصى درجات الحكمة، وجعل النقاش العمومي المصاحب لهذا الموضوع يتم في إطار من الهدوء والرصانة والاحتكام إلى العقل، والابتعاد عن أسلوب إثارة التشنج وإشعال حروب إيديولوجية بلادنا في غنى عنها.

وهو ما يستوجب اضطلاع وسائل الإعلام العمومي بدورها كاملا في احتضان هذا النقاش وتنظيمه قصد إتاحة فرصة التعبير عن مختلف تيارات الفكر والرأي في إطار القانون واحترام الحق في الاختلاف.

يسجل باعتزاز نجاح التجمعات الجماهيرية للحزب والتجاوب المتصاعد مع مواقفه وأفكاره وتصوراته

بعد ذلك، أجرى المكتب السياسي تقييما عاما للأنشطة الحزبية المنظمة خلال الأسبوع المنصرم، حيث وقف بشكل خاص على النجاح الكبير للتجمعات الجماهيرية الحاشدة المنظمة بكل من وجدة وفاس، وهو ما يؤكد، مرة أخرى، التجاوب الكبير الذي يلاقيه الحزب من قبل فئات اجتماعية مختلفة في كل مناطق البلاد.

وبهده المناسبة يتوجه المكتب السياسي بتهانئه الحارة وتحياته الصادقة للتنظيمات الحزبية، ولكل أطر الحزب ومناضلاته ومناضليه في مختلف الفروع الإقليمية التي سهرت طيلة الفترة الأخيرة على تنظيم تجمعات جماهيرية كبرى أبانت بالملموس عن المكانة المتميزة التي أضحى الحزب يحتلها في المشهد السياسي والحزبي الوطني.

بعد ذلك استحضر المكتب السياسي الاحتفال المتميز الذي نظمته منظمة الكشاف الجوال بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لتأسيسها، وكذا نجاح فعاليات المجلس الوطني لمنظمة الطلائع أطفال المغرب في دورته الثانية عشرة. وبهذه المناسبة، يتوجه المكتب السياسي بتحية تقدير واعتزاز لكل التنظيمات الموازية للحزب على ما تبذله من مجهودات لمواكبة الطفرة القوية والمتصاعدة التي يعرفها حزبنا على كافة المستويات.

كما وقف المكتب السياسي على الخلاصات الإيجابية المنبثقة عن بعض الاجتماعات التنسيقية المنظمة على صعيد كل من الفرع الإقليمي لتنغير والفرع الإقليمي لمراكش، وتتبع أيضا العمل الجاري في إطار مسلسل هيكلة قطاع التعليم العالي التابع للحزب في مجموعة من المدن والمواقع الجامعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.