بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 17 يوليوز 2013

عقد  الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 17 يوليوز 2013 ، تدارس في بداية أشغاله تطورات الوضع السياسي الوطني ، ووقف على مستجدات المشهدين الحزبي والمؤسساتي وما يتم التعبير عنه من مواقف ، كما تداول في المعطيات الواردة في تقرير الأمين العام للحزب بخصوص اللقاءات الأخيرة لقيادة الأغلبية. وفي ضوء ذلك، يجدد الديوان السياسي التأكيد على موقفه الداعي إلى ضرورة التعجيل بتجاوز وضعية الانتظارية والجمود التي تخيم على الأوضاع العامة ببلادنا منذ مدة، والتي لم يعد المغرب قادرا على تحملها مما لها من انعكاسات سلبية على الاقتصاد الوطني وعلى الأوضاع الاجتماعية لجماهير شعبنا، ولما ينجم عنها من تعطيل لمسار الإصلاح و تفويت لفرص التقدم ، حيث تكرس الصورة السلبية السائدة عن العمل السياسي والالتزام الحزبي ، وتنتقص من مصداقية بلادنا في علاقتها بشركائها الدوليين .

     لذلك، سيعمل الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، بتنسيق وتعاون مع شركائه في الأغلبية ومع كل الإرادات الوطنية الصادقة ، على توفير الشروط الكفيلة بإعادة مسار الإصلاح إلى وجهته الصحيحة والمتمثلة في مباشرة أوراش التنزيل السليم لمضامين الدستور في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك ارتكازا على مؤسسات قوية قادرة على صنع التغيير المنشود في إطار الاستقرار .

    وتأسيسا على ذلك، سيظل حزب التقدم والاشتراكية، منخرطا بقوة في مقاربة الإصلاح التي تعطي الأولوية للمصلحة العليا للوطن والشعب باعتبارها المحدد الأساس لما سيتخذه الحزب من مواقف وما سيقدم عليه من اختيارات وتموقعات .

     بعد ذلك، انتقل الديوان السياسي إلى تتبع تنفيذ برنامج عمل الهيئات الإقليمية والمحلية للحزب ، حيث اتخذ بالخصوص الترتيبات اللازمة لإنجاح اللقاءات التواصلية والتظاهرات المتنوعة المنظمة بمناسبة شهر رمضان الكريم ، وانتدب مؤطرين من بين أعضائه لترأس اللقاءات التي ستنظم  في كل من : مريرت،أكادير،البرنوصي، الحاجب،فاس،تاونات، الرباط، عين السبع،مولاي رشيد، أنفا، سطات،تمارة،طنجة، كلميم، الحي الحسني، القنيطرة،ابن مسيك،أسفي، كما انتدب أعضاء له لترأس لقاء تواصلي لمهندسات ومهندسي الحزب بالرباط يوم الجمعة 19 يوليوز 2013 بالرباط .

     وبخصوص العلاقات الدولية للحزب، تداول الديوان السياسي في مشاركته إلى جانب جريدة “البيان” في فعاليات الحفل السنوي لجريدة “لومانيتي “الناطقة باسم الحزب الشيوعي الفرنسي ، كما انتدب بعض أعضائه لتمثيل الحزب في تظاهرات منظمة من قبل جمعيات وطنية .

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.