بلاغ حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 26 يونيو 2013

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 26 يونيو 2013، حيث تدارس في بدايته سبل النهوض بتدبير وإدارة الحزب، وذلك في ضوء عرض قدم في الموضوع، تضمن عناصر أولية لمقاربة تنظيمية شاملة تهدف إلى تمكين مختلف هيئات الحزب الوطنية والمحلية، من إدارة عصرية وتدبير ناجع يمكن من المواكبة الفعالة لتنظيمات الحزب بهيئاته وقطاعاته ومنظماته المختلفة في برامجها النضالية اليومية، ويدعمها في سبيل ذلك بما تحتاجه من موارد وكفاءات وهياكل لإنتاج الأفكار والمبادرات ، تلبي انتظارات المناضلات والمناضلين في التوفر على أداة نضالية قادرة على بلورة جدلية الوفاء للقيم والمبادئ، والتبات على الخط والتوجه الحزبي الصحيح، والتجديد في آليات العمل وأساليب النضال والتكيف مع تطورات الواقع المجتمعي المتحول باستمرار. وسيواصل الديوان السياسي تدقيق هذه المقاربة التدبيرية الجديدة بارتباط مع بعض الملفات دات الصلة، وخاصة المسألة التنظيمية في مختلف مستوياتها المتعلقة بالهيكلة، وتقويم تجربة العقود برامج مع الفروع الإقليمية وأوضاع القطاعات والمنظمات الموازية.

إثر ذلك استعرض الديوان السياسي برنامج وأهداف المناظرة الوطنية الثانية للصحة المقرر انطلاق أشغالها يوم فاتح يوليوز المقبل، حيث ثمن هذه المبادرة الجديدة التي تقدم عليها وزارة الصحة تنفيذا للبرنامج الحكومي، ويدعو المناضلات والمناضلين العاملين في القطاع وفي المهن والأنشطة المرتبطة به إلى الإسهام الجدي في أشغال هذه المناظرة في أفق تمكين بلادنا من ميثاق وطني للصحة يحظى بتوافق واسع بين كل الأطراف، ويوفر نظاما صحيا عصريا يسمح لجماهير شعبنا بالتمتع الفعلي بالحق في الصحة المضمون دستوريا.

وتداول الديوان السياسي في جملة القضايا المختلفة واتخذ بشأنها التدابير اللازمة، كما كلف وفودا من بين أعضائه بالإشراف على الأنشطة الحزبية المنظمة على صعيد بعض الفروع الإقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.