شرفات أفيلال ونادية التهامي تشرفان على المؤتمر العام التأسيسي لمنتدى المناصفة و المساواة بإقليم تاونات


charafate afailal taounat

في إطار المؤتمر التأسيسي لمنتدى المناصفة و المساواة  بإقليم تاونات، نظم لقاء مفتوح أطرته الرفيقة شرفات أفيلال، بحضور الرفيقة نادية التهامي، عضوي المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية والمكتب التنفيذي لمنتدى المناصفة والمساواة، وذلك يوم السبت 21 نونبر 2015 ، بقاعة الفضاء الترفيهي التابع لبلدية غفساي.

اللقاء حضره ما يناهز 500 من مناضلات ومناضلي حزب التقدم و الاشتراكية، وكذا ممثلي منتدى المناصفة والمساواة بالتنسيقيات المحلية بإقليم تاونات، وأعضاء المجلس الوطني واللجنة المركزية،  فضلا عن الرفيق محمد الحناوي عضو مجلس جهوة فاس مكناس، وكذا  الرفيق عبد الله الإدريسي البوزيدي النائب البرلماني عن دائرة تيسة –تاونات، والسادة رؤساء الجماعات الرفيق عبد الحق أبوسالم عن جماعة الرتبة، والرفيق محمد باكور عن جماعة سيدي الحاج محمد، و الرفيق ادريس الدعيمر عن جماعة فناسة باب الحيط، والرفيق محمد محبوب عن جماعة اولاد عياد، ومحمد الغزيوي عن جماعة ودكة، والسيد قشيبل نور الدين رئيس جماعة مولاي عبد الكريم، ورئيس مجموعة التعاون للجماعات بتاونات، و لرفيق تاج الملوك امزيان حسني رئيس مجموعة الجماعات التآزر، والسيد نبيل العكشيوي عن جماعة مزراوة والسيد الزاهري عبد الرحيم عن جماعة البيبان، وعبد الالاه الحسايني عن حماعة كيسان، والسيد عبد الرحمان الغريب عن بلدية طهر السوق والسيد عبد الواحد ناصر رئيس بلدية، ومستشارات ومستشارين باسم الحزب وأحزاب صديقة.

وبعد الكلمة الترحيبية للرفيق عبد الرحيم بوعسرية الكاتب الاقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بتاونات، والسيد عبد الواحد ناصر رئيس بلدية غفساي  بالرفيقة شرفات أفيلال والوفد المرافق لها من عضوات المكتب التنفيذي لمنتدى المناصفة و لمساواة والقيادات الحزبية وكذا كل الحاضرين، ألقت الرفيقة إكرام الحناوي عضو المكتب التنفيذي للمنتدى المكلفة بالتنظيم لجهة فاس مكناس و المنسقة الاقليمية السابقة بتاونات ، كلمة تطرقت لأهداف المنتدى وتطلعاته من أجل بلوغ المناصفة والمساواة.

إكرام الحناوي ذكرت أن شرفات أفيلال شرفت مدينة غفساي، القلعة الصامدة الحبلى بالمناضلين الحقوقيين الفاعلين الجمعويين و السياسيين و المعتقلين، وهي التي استقبلت بترحيب حار، تحت التصفيق والزغاريد، وأشارت إلى أن هذه المناسبة تجسد شرفا عظيما وذكرى جليلة تمثل بالملموس سياسة القرب و شيم التواضع  التواصل والإنصات و التفاني في خدمة القضايا المشروعة للمواطنات و المواطنين ،من طرف السيدة الوزيرة و أكدت بأن هذا ليس بغريب عن الأخلاق الحميدة و التربية المميزة لمدرسة حزب التقدم و الاشتراكية حزب التزام حزب المصداقية حزب الكلمة حزب المعقول .

charafate afailal taounat 2

و في كلمتها،  تطرقت الرفيقة شرفات أفيلال إلى منجزات الحكومة، وبالخصوص وزراء الحزب و تفانيهم في إيجاد الحلول الناجعة للمشاكل الاجتماعية التي يعاني منها المواطنات والمواطنين، لاسيما سكان مدينة غفساي  إقليم تاونات، وخاصة مشكل الطرق و المسالك ،التي تعرف تدنيا كبيرا،  على مستوى المسالك الرابطة بين الدواوير و المراكز الحضرية التي تعرف خصاصا كبيرا في الخدمات الاجتماعية من صحة وتعليم، وبالأساس ما يعانيه الإقليم من خصاص في الماء الصالح للشرب، رغم توفره على مخزون من احتياطي السدود يبلغ 43%   من المخزون الوطني.

وبعد التفاعل الايجابي مع ما قدمته السيدة الوزيرة والرفيقة نادية التهامي ممثلة المكتب التنفيذي للمنتدى، وكذا الرفيق أبو سالم رئيس جماعة الرتبة،  تدخل مجموعة من الرفيقات والرفاق و الحضور الكريم ،  الذين طرحوا مجموعة من المشاكل والمعيقات التي تعترضهم لتحقيق التنمية المنشودة،  محملين السيدة الوزيرة لرسائل  تبلغها للسادة الوزراء المكلفين بهذه  القطاعات الاجتماعية ورئيس الحكومة بصفة خاصة معاناتهم ومحاولة الالتفاتة وبرمجة المزيد من الأوراش التنموية لفك العزلة عن ساكنة الاقليم.

بعد وجبة الغذاء، أشرفت الرفيقة شرفات أفيلال والرفيقة نادية التهامي  على أشغال المؤتمر التأسيسي للمنتدى بإقليم تاونات الذي عرف حضور ممثلي التنسيقيات المحلية بالإقليم و المستشارات باسم الحزب في المجالس الجماعية.

و بعد قراءة في القانون الأساسي والورقة التأطيرية للمنتدى، تم تشكيل التنسيقية الاقليمية و انتخاب الرفيقة نورة أدريف  كمنسقة إقليمية  جديدة بتاونات

كمال الشرايطي

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.