بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 4 شتنبر 2013

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إجتماعه الدوري يوم الأربعاء 04 شتنبر 2013، تطرق في بداية أشغاله لتطورات الأحداث على الصعيد الدولي، خاصة الوضع في سوريا ومصر حيث يؤكد الديوان السياسي على التحاليل والمواقف الواردة في البلاغين الصادرين عنه في هذا الشأن في الفترة الأخيرة ، وخصوصا رفضه المبدئي للتدخل العسكري في سوريا وإدانته القوية لما يتعرض له الشعب السوري من تقتيل وقمع باستعمال لكل أنواع الأسلحة بما فيها المحظورة دوليا وذلك كيف ما كانت الجهة التي تقوم بذلك، مع التعبير عن تضامنه الكامل مع الشعب السوري ودعوة المنتظم الأممي لبذل كل الجهود الكفيلة بإيجاد تسوية سلمية للأزمة تمكن من عودة السلم والاستقرار وتسمح للشعب السوري ببناء دولته الديمقراطية التي تصان فيها الحرية والكرامة وحقوق الإنسان. وأيضا إدانته للاستعمال المفرط للقوة بل وللذخيرة الحية في مواجهة المظاهرات الاحتجاجية السلمية في مصر، وتضامنه الكامل مع الشعب المصري في المحنة التي يجتازها، ودعوته للاحتكام للطرق والوسائل السلمية لحسم الخلافات وتفادي سقوط مصر في حرب أهلية وفتح الطريق أمام بناء الديمقراطية التي يتطلع إليها الشعب المصري.

واستعرض الديوان السياسي مستجدات الوضع الوطني بارتباط مع المفاوضات الجارية لإعادة تشكيل الأغلبية، حيث يدعو إلى تسريع وتيرة هذه المفاوضات قصد تمكين بلادنا من تجاوز الوضعية الحالية في أقرب الأوقات، ويجدد التأكيد على الاستعداد الكامل لحزبنا لمواصلة الاضطلاع بدوره كاملا لإنجاح هذه المفاوضات بكل روح وطنية ومسؤولية، وجعلها تفضي إلى تقوية لحمة الأغلبية وتشكيل فريق حكومي قوي متجانس ومتضامن، يكون قادرا على مباشرة الأوراش الإصلاحية المستعجلة الكفيلة بتمكين بلادنا من المضي قدما في مسارها التنموي والديمقراطي والتجاوب السريع والفعال مع التطلعات المشروعة لجماهير شعبنا وفئاته الشابة في الشغل والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وبخصوص برنامج عمل الحزب للفترة المقبلة، صادق الديوان السياسي على برنامج الإحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الحزب والخطة التواصلية المصاحبة، حيث سيشمل هذا البرنامج فعاليات وأنشطة متنوعة، سياسية وفكرية وثقافية وفنية وشبابية، يتم تنظيمها على الصعيدين الوطني والجهوي، بإشراف من الديوان السياسي وبتنسيق مع باقي هيئات الحزب وقطاعاته ومنظماته الموازية.

كما صادق الديوان السياسي على برنامج الجامعة السنوية للحزب التي ستنظم يوم 28 شتنبر الجاري بمدينة الرباط حول موضوع: “حزب التقدم والإشتراكية.. الهوية والتحالفات”، بمشاركة فاعلين سياسيين ومثقفين ومفكرين سيتناولون جملة من المحاور والقضايا تهم المشروع المجتمعي والنضال الديمقراطي، والقوى السياسية بين جدلية التحالف والصراع، والحركات الاجتماعية وتحديات التغيير.

وتطرق الديوان السياسي لاجتماع الدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب المزمع عقدها خلال شهر أكتوبر المقبل، مستحضرا أيضا كون السنة المقبلة (2014) هي سنة انعقاد المؤتمر الوطني التاسع للحزب، حيث تقرر البدء في مشاورات أولية تمهيدا للتحضيرات الرسمية التي سيتم الإعلان عنها في حينه.

وفي ختام أشغال اجتماعه، انتدب الديوان السياسي بعض عضواته وأعضائه لتمثيل الحزب في تظاهرات وطنية ودولية، كما استمع إلى تقارير حول الأنشطة التي جرى تنظيمها خلال فترة العطلة الصيفية، منوها في هذا الصدد بالحيوية والدينامية التي تعرفها كل من منظمة الطلائع أطفال المغرب ومنظمة الكشاف الجوال ومنظمة الشبيبة الاشتراكية، التي سيواصل الديوان السياسي مصاحبتها لإنجاح ما ينتظرها من استحقاقات وخاصة مؤتمرها الوطني المقبل. كما اتخذ الديوان السياسي التدابير اللازمة لإنجاح الندوة الوطنية لقطاع التعليم العالي وأيضا الملتقى الوطني لطلبة حزب التقدم والإشتراكية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.