بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 25 شتنبر 2013

استهل الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري المنعقد يوم الأربعاء 25 شتنبر 2013، بالوقوف على تطورات الوضعية السياسية الوطنية، وذلك في ضوء تقرير موجز للأمين العام للحزب أكد فيه بالخصوص أنه ليس هناك أي معطى جديد في هذا الصدد. لذلك يجدد الديوان السياسي التأكيد على المواقف التي ما فتئ يعبر عنها منذ بداية الأزمة الحكومة الحالية، وخاصة منها تلك المضمنة في البلاغ الصحفي الصادر عقب اجتماعه الأخير.

وتطرق الديوان السياسي إلى موضوع الانتخابات التشريعية الجزئية التي سيخوضها حزبنا بدائرة سطات يوم 3 أكتوبر المقبل، حيث قرر تقديم الدعم اللازم لمرشح الحزب وتنظيماته بهذه الدائرة. كما سجل الديوان السياسي باعتزاز انتخاب الرفيق عبد الكريم الزمزامي رئيسا لجماعة عامر بعمالة سلا.

بعد ذلك باشر الديوان السياسي العمل التحضيري لمجموعة من الاستحقاقات التنظيمية المقررة في الفترة المقبلة، حيث اتخذ بداية التدابير اللازمة لعقد دورة خاصة للجنة المركزية للحزب، يعقبها مؤتمر وطني استثنائي، يوم السبت 12 أكتوبر 2013 بالرباط، وذلك بهدف ملائمة القانون الأساسي للحزب ونظامه الداخلي مع المقتضيات الجديدة التي ينص عليها قانون الأحزاب السياسية.

كما اتخذ الديوان السياسي آخر الترتيبات المتعلقة بتنظيم الجامعة السنوية للحزب، المقرر التئامها يوم السبت المقبل 28 شتنبر 2013 بمركز الاستقبال والندوات حي الرياض بالرباط، حول موضوع “حزب التقدم والاشتراكية، الهوية والتحالفات” وفق البرنامج المعلن عنه في وقت سابق، حيث ستعرف هذه الجامعة مشاركة الأطر الحزبية من مختلف الفروع والتنظيمات والقطاعات الموازية، كما سيتم بهذه المناسبة تكريم الأستاذ والمفكر الرفيق محمد المصباحي.

وتدارس الديوان السياسي أيضا التصور الأولي الذي تقدم به قسم التكوين حول ملتقيات التكوين المزمع تنظيمها على صعيد الجهات، لفائدة الأطر والقيادات الحزبية المحلية والجهوية، والمنتخبون، وقيادات المنظمات والقطاعات الموازية. ومن المنتظر أن يشمل برنامج هذه الملتقيات مواضيع متنوعة تهم التدبير والتسيير، ورسم استراتيجيات العمل وطرق تنفيذها، وذلك في أفق بلورة صيغ جديدة للعقود – برامج التي تجمع الهيئات الاقليمية والمحلية للحزب بقيادته الوطنية، والتي تحدد الالتزامات المتبادلة لتنفيذ الخطط والبرامج الحزبية محليا واقليميا وقطاعيا. وسيعمل الديوان السياسي على تدقيق هذا البرنامج التكويني في اجتماع لاحق.

ثم استمع الديوان السياسي إلى مجموعة من التقارير الاخبارية حول مشاركة الحزب في بعض التظاهرات السياسية الدولية، ومنها الحفل السنوي لجريدة L’humanité الذي عرف مشاركة وفد عن قيادة الحزب في إطار الرواق الذي تشرف عليه سنويا جريدة Albayane، حيث كانت لوفد الحزب بهذه المناسبة العديد من الأنشطة الموازية، أبرزها لقاءه بالأمين الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي، الذي قبل دعوة حزبنا للقيام بزيارة عمل للمغرب خلال السنة المقبلة، إضافة إلى عقد اجتماع تواصلي مع فرع الحزب بباريس.

كما استمع الديوان السياسي إلى تقرير حول “ملتقى مغربيات افريقيا” المنعقد بالعاصمة السنغالية داكار يومي 20 و21 شتنبر الجاري، بدعوة من المجلس الاستشاري للجالية المغربية بالخارج، والذي تميز بعقد ورشتين حول “حقوق النساء” و”النساء والمقاولة”، إضافة إلى عقد مجموعة من اللقاءات مع الوفود النسائية من مختلف الدول الأفريقية المشاركة في هذا الملتقى النسائي الافريقي.

واستمع الديوان السياسي أيضا إلى تقرير حول اللقاءات الحزبية المنعقدة بكل من الداخلة وطرفاية والعيون خلال الأسبوع المنصرم، والتي مكنت من الوقوف على الأوضاع التنظيمية للحزب بجهة الصحراء وما يتعين اتخاذه من مبادرات لتقوية التنظيم والرفع من أداء الحزب، وذلك نصرة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية لجماهير شعبنا بالأقاليم الصحراوية.

إثر ذلك انتدب الديوان السياسي أعضاء له للمشاركة في اللقاء الذي سيجمع وفدا عن قيادة الحزب بوفد النقابة الوطنية للتعليم العالي، واللقاء اليساري العربي الذي سينعقد يومي 25 و26 أكتوبر المقبل بأربيل بالعراق، وكذا التظاهرة التي ستنظمها “جمعية الأمانة للاندماج والتنمية الاجتماعية” بفرانكفورت بألمانيا، بمناسبة الاحتفاء بذكرى مرور خمسين سنة على تواجد الجالية المغربية بألمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.