بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 02 أكتوبر 2013

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 2 أكتوبر 2013، حيث تدارس في البداية تطورات الوضع العام بالبلاد، بارتباط مع مسألة إعادة تشكيل الحكومة، والدخول السياسي والبرلماني، والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لفئات واسعة من جماهير شعبنا.

واستحضر الديوان السياسي موضوع مشروع القانون المالي لسنة 2014 وأسند لفريق عمل من بين أعضائه دراسة المذكرة التأطيرية لهذا المشروع، وعرض الموضوع على الاجتماع المقبل للديوان السياسي.

وسيشكل هذا الملف إحدى نقط جدول أعمال الاجتماع الذي تقرر عقده يوم الجمعة 11 أكتوبر مع الفريقين البرلمانيين تحضيرا للدورة التشريعية المقبلة.

وفي موضوع اعتماد نظام المقايسة، قرر الديوان السياسي تدقيق المقاربة الشمولية التي يقترحها حزبنا لإصلاح منظومة المقاصة في علاقتها بالإصلاح الضريبي، والآليات العملية لبلورة هذا الإصلاح على أرض الواقع، وذلك قصد الإسهام في إنضاج توافق مجتمعي واسع حول هذا الموضوع الحيوي والهام.

واستحضر الديوان السياسي موضوع الانتخابات التشريعية الجزئية التي سيخوضها حزبنا  يوم 3 أكتوبر 2013 بدائرة سطات، ونوه بالحملة الانتخابية النظيفة لتنظيمات الحزب بالمنطقة، وبمستوى التجاوب مع مرشح الحزب، وبرنامجه الانتخابي، ورصيده النضالي المتميز.

وسجل الديوان السياسي بارتياح النجاح الملحوظ للجامعة السنوية لحزب التقدم والاشتراكية وما تم تطارحه خلال أشغالها من أفكار ومقاربات ومواقف، حيث شكلت فرصة جديدة للتأكيد على دعوة حزبنا لضرورة العودة السريعة لحياة سياسية ومؤسساتية سليمة، تمكن من مباشرة أوراش التقدم الاقتصادي والاجتماعي، وتسمح باستئناف المد الاصلاحي الذي عرفته بلادنا منذ المصادقة على دستور يوليوز 2011.

كما عبر الديوان السياسي عن اعتزازه بالمساهمات القيمة لضيوف الجامعة بمختلف مشاربهم، وبمستوى التعبئة وحسن التنظيم، وبالمتابعة الإعلامية التي واكبت أشغالها.

واتخذ الديوان السياسي التدابير الضرورية لعقد الدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب، المقرر التئامها يوم السبت 12 أكتوبر 2013، للدعوة إلى مؤتمر وطني استثنائي يخصص لملاءمة قوانين الحزب مع مقتضيات قانون الأحزاب السياسية.

كما واصل الديوان السياسي التحضير للفعاليات الاحتفالية بالذكرى السبعين لتأسيس الحزب، حيث عمل على  تدقيق مواعيد ومضامين الأنشطة والتظاهرات التي ستنظم بهذه المناسبة على الصعيدين المركزي والجهوي، والتي تشمل لقاءات مفتوحة، وندوات فكرية، وتجمعات جماهيرية، ولقاءات شبابية، وجلسات تكريمية،  وحفلات فنية متنوعة، وذلك وفق البرنامج الذي سيتم الإعلان عنه لاحقا.

وفي موضوع منظومة التربية والتكوين وأوضاع التعليم العالي والجامعة، أرجأ الديوان السياسي إلى اجتماعه المقبل  البت في مضامين المذكرة التي سيساهم بها الحزب في الاستشارة التي يشرف عليها المجلس الأعلى للتعليم حول “واقع المنظومة الوطنية للتربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي وآفاقها”. كما تدارس تقريرا أوليا حول نشاط قطاع التعليم العالي التابع للحزب، وقرر مواكبة التحضيرات الجارية لعقد الندوة الوطنية لهذا القطاع الهام في حياة الحزب، والمزمع تنظيمها يوم  الجمعة 22 نونبر 2013 بمدينة الرباط، والتي ستخصص لتدقيق وضبط استراتيجية عمل الحزب في هذا الحقل المجتمعي المتميز.

وفي ختام أشغال اجتماعه، استمع الديوان السياسي إلى تقرير يهم حضور حزبنا في اشغال المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني، والذي شكل فرصة سانحة لممثلة الحزب لعقد العديد من اللقاءات الثنائية مع الوفود الأجنبية المشاركة في هذا المؤتمر، إضافة إلى بحث سبل تقوية وتعزيز مجالات التعاون والتبادل بين حزبنا وحزب العمال البريطاني على كافة الأصعدة.

كما استمع الديوان السياسي إلى  تقرير حول مشاركة الحزب في التظاهرات المنظمة من قبل بعض الجمعيات التي تؤطر المواطنين المغاربة المقيمين بفرانكفورت بألمانيا، حيث سمحت هذه اللقاءات بالتعريف بأوضاعنا الوطنية ومواقف حزبنا بخصوصها، إضافة إلى تدارس سبل التعاطي مع المطالب والقضايا التي تهم الجالية المغربية بفرانكفورت، والدور الذي يتعين أن يضطلع به حزبنا في هذا الصدد. وتطرق الديوان السياسي أيضا إلى جملة من القضايا المختلفة واتخذ بشأنها القرارات والتدابير اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.