بلاغ صحفي حول اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 13 فبراير 2013

عقد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 13 فبراير 2013، تدارس خلاله تطورات الوضع السياسي بارتباط مع العمل الحكومي والبرلماني والوضع داخل الأغلبية، مستحضرا الاجتماع المقرر لهيئة قيادة الأغلبية، حيث يؤكد الديوان السياسي عزمه الإسهام بكيفية إيجابية وبناءة في إنجاح هذا الاجتماع بما يمكن من إطلاق دينامية جديدة للعمل التشاركي لأحزاب الأغلبية.

ويعتبر الديوان السياسي أن الوضع يتطلب إجراء نقاش صريح وبناء، منفتح على كل القضايا الأساسية المطروحة للحسم على أجندة الأغلبية، سواء تعلق الأمر بالمقاربة العامة للعمل الحكومي في علاقته بأحزاب الأغلبية، وضرورة تفعيل آليات التنسيق المتفق عليها، مع الانكباب على القضايا المستعجلة وذات الأولوية، وفي مقدمتها إصلاح نظامي المقاصة والتقاعد، والتنزيل السليم والتشاركي للقوانين التنظيمية المكملة للدستور.

وتطرق الديوان السياسي للانتخابات التشريعية الجزئية ليوم 28 فبراير المقبل،حيث صادق على برنامج أنشطة القيادة الوطنية للحزب في دوائر اليوسفية، وسيدي قاسم، وأزيلال دمنات، وسطات. كما يهيب بكل المناضلات والمناضلين في الدوائر المعنية بالتعبئة لإعلاء راية الحزب، وضمان المشاركة الواسعة للمواطنات والمواطنين في هذا الاستحقاق الهام.

وعلاقة بموضوع المحاكمات الجارية في ملف أحداث مخيم أكديمإزيك، وبعد التأكيد على المواقف الجريئة التي اتخذها حزب التقدم والاشتراكية إبان هذه الأحداث، فإن الديوان السياسي إذ يتتبع هذا الملف، يؤكد أن المعالجة القضائية الجارية يتعين أن تتم في نطاق احترام مبادئ العدالة وقيم حقوق الانسان وفي مقدمتها الحق في الحياة.

كما اتخذ الديوان السياسي التدابير اللازمة لتنظيم لقاء وطني موسع لقطاع التعليم العالي التابع للحزب، واللقاء الخاص بالمنتخبين لجهتي مكناس تافيلالت وفاس بولمان، وانتدب أيضا ممثلي الحزب لبعض المؤتمرات والتظاهرات الوطنية والدولية، خاصة مؤتمر الحزب الشيوعي الروسي، والندوة الدولية التي سيحتضنها الحزب الثوري المؤسساتي بالمكسيك، واللقاء المرتقب بين قيادة الحزب ووفد عن مجلس الجالية المغربية بالخارج.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.