النائب رشيد حموني تنزيل ورش الحماية الاجتماعية من طرف صاحب الجلالة، هو من أجل إخراج المواطنين من الفقر، وضمان عيش المواطن في كرامة

أثناء تعقيبه الإضافي باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، على جواب وزير الصحة على السؤال الشفهي الموجه إليه، حول استعدادات الوزارة لتعميم التغطية الصحية الشاملة.

جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، المنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 26 أبريل 2021.

 

 

هنأ النائب البرلماني رشيد حموني وزير الصحة خالد آيت الطالب، على الورش الذي فتحته الوزارة المتعلق بإصلاح منظومة الصحة، والذي أكد حموني على أنه يعتبر من أبرز محاور الحماية الاجتماعية التي قام صاحب الجلالة نصره الله بتنزيلها،من أجل إخراج المواطنين من الفقر، وأن يعيش المواطن في ظل الكرامة، وذلك على عكس بعض الأحزاب التي تريد اليوم،أن تترك المواطن في الفقر على حد تعبيره.

جاء ذلك أثناء التعقيب الإضافي للنائب رشيد حموني باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، على جواب وزير الصحة خالد آيت الطالب، على السؤال الشفهي الموجه إليه، حول استعدادات الوزارة لتعميم التغطية الصحية الشاملة. خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، المنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 26 أبريل 2021.

وأكد رشيد حموني مخاطبا وزير الصحة خالد آيت الطالب، على قوله” ستجد مقاومة السيد الوزير، كما وجدها الوردي،لما تم تهديده في حياته وأرادوا أن يختطفوا ابنته” قبل أن يضيف “أنت اليوم يحاربونك في الصحافة بالأخبار الزائفة، ولم يصلوا بعد، إلى سلامتك الجسدية، وسيحاربونك في الإصلاح”

وأضاف النائب رشيد حموني من جهة أخرى، في معرض تعقيبه الإضافي قوله” هؤلاء اللوبيات يريدون أن يتركوا المواطن عبدا لديهم، هؤلاء اللوبيات أمسكوا البحر، أمسكوا الأرض، الهواء أصبحوا يبيعونه، الأكسجين أصبحوا يبيعونه، يريدون أن يمسكوا كل شيء، لكي يتحكموا في المواطنين والمواطنات، لكي يتحكموا في القرارات السياسية، لكي يتحكموا في قرارات البلاد، لكي يتركوا المواطن خاضعا لأي قرار يتخذوه، لكي يتحكموا في مصير البلاد” قبل أن يؤكد في ختام تعقيبه الإضافي على قوله: ” لا يمكن أن نسمح لهم في هذا، وسنكون القوة التي ستردع هؤلاء الناس انتخابيا وديمقراطيا”.

محمد بن اسعيد